الخميس، 20 فبراير 2020 01:49 صـ
البصمة

البصمة... خبر حصري

شرق وغرب

بريطانيا تدعو للتركيز على مشكلة (بريكسيت) عوضا عن دفع رئيسة الوزراء للاستقالة

-اوروبا-مصر-الاتحاد-
-اوروبا-مصر-الاتحاد-

صرحوزير المالية البريطاني فيليب هاموند اليوم الأحد انه يجب التركيز على مشكلة خروج البلاد من الاتحاد الأوروبي (بريكسيت) باتفاق نهائي عوضا عن دفع رئيسة الوزراء تيريزا ماي إلى الاستقالة.
وحذر هاموند في تصريح صحفي من الدعوات التي أطلقها نواب محافظون للاطاحة برئيسة الوزراء معتبرا ان مستقبل البلاد اصبح على المحك بسبب الانقسامات العميقة بشأن (البريكسيت) وخاصة في البرلمان.
وقال ان " الحديث عن تغيير القيادة في الوقت الذي يراقبنا فيه العالم كيف نتصرف في مثل هذه الظروف مجرد انغماس في الكماليات " مضيفا ان تغيير الاسماء او تغيير الحزب في الحكومة لن يغير شيئا حيال مصير بريطانيا.
واكد انه أمام بريطانيا اقل من ثلاثة أسابيع لحسم مسار الخروج اما باتفاق او بدونه وخاصة في ظل الانقسام داخل البرلمان والذي لايزال سيدا للموقف.
وعلى الرغم من معارضة حزب المحافظين الحاكم لفكرة اجراء استفتاء ثان اعتبر هاموند ان هذا الخيار قد يكون ممكنا لإنهاء حالة الانسداد اذا أخفقت الخيارات الأخرى في احداث توافق بين الكتل السياسية المختلفة.
وكانت مجموعة من النواب المحافظين طالبوا اليوم رئيسة الوزراء تيريزا ماي بالاستقالة بعدما أخفقت حسب قولهم في استخدام التفويض الذي منحها إياه الشعب قبل قرابة ثلاثة أعوام لإنهاء عضوية المملكة المتحدة في الاتحاد الأوروبي.
ورأى زعيم المحافظين والوزير السابق والنائب بمجلس العموم إيان دنكن سميث في تصريح صحفي ان ماي أضعفت كثيرا الموقف البريطاني في المفاوضات مع الأوروبيين الى درجة انها قبلت بشروط في غير صالحها بعد ان رفضت بروكسل طلبها بتأجيل الخروج الى نهاية يونيو.
واعتبر سميث ان ماي لا يمكن ان تستمر في منصبها لتقود المرحلة القادمة من المفاوضات بطريقتها التي لم تحقق شيئا حسب قوله محذرا من ان المحافظين قد يخسرون الحكم في الانتخابات القادمة

البصمة