الأربعاء، 20 نوفمبر 2019 02:16 صـ
البصمة

البصمة... خبر حصري

حوارات

هل المواشي المرباة على القمامة محرم التضحية بها؟.. عالم أزهري يجيب

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

أيام قليلة ويهل عيد الأضحى المبارك على المسلمين، حيث يبدأ ميسوري الحال بشراء الأضحية؛ لكن بعضهم لا تتوافر لديهم الخبرة فيسقط في فخ شراء المواشي المرباة على القمامة، التي تطلق عليها كتب الفقه (الجلالة)، والتي يعتقد الأطباء أن لحمها محمل بالبكتيريا والديدان نتيجة النفايات التي تربت عليها.

لكن السؤال هنا، هل كل مواشي الجلالة التي تربت على القمامة محرم أكلها أو التضحية بها؟..

في تصريحات خاصة لـ"الشروق"، قال الدكتور محمود مهنا عضو هيئة كبار علماء الأزهر الشريف، إن ما يتردد حول حرمة أكل المواشي المرباة على القمامة (الجلالة) أو التضحية بها "كلام فارغ لا أساس له من الصحة"، لافتا إلى أنه ليس هناك أي دليلا يثبت أنها تضر الإنسان بسبب احتوائها على بكتيريا، فالله أحل للمسلمين بهيمة الأنعام بشرط أن تكون غير مريضة وأن يذكر عليها اسمه.

واستشهد مهنا بالآية القرآنية الكريمة التي تقول: "ثَمَانِيَةَ أَزْوَاجٍ ۖ مِّنَ الضَّأْنِ اثْنَيْنِ وَمِنَ الْمَعْزِ اثْنَيْنِ ۗ قُلْ آلذَّكَرَيْنِ حَرَّمَ أَمِ الْأُنثَيَيْنِ أَمَّا اشْتَمَلَتْ عَلَيْهِ أَرْحَامُ الْأُنثَيَيْنِ ۖ نَبِّئُونِي بِعِلْمٍ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ".

واستكمل: "نحن نأكل منذ عشرات السنين مواشي الجلالة وغيرها، فلا حرمانية فيها، وليس هناك دليل على ضررها ما دامت بصحة جيدة والنار تطهر كل شئ"، مؤكدا أنه لا يوجد أي حديث نبوي تحدث عن ماشية الجلالة.

ووجه مهنا حديثة للأطباء قائلا: "إذا أثبت الطب بالفعل أنه هناك بيكتيريا في لحوم ماشية الجلالة فعليهم أن يكشفوا لنا عن كيفية معالجتها"، موضحا أنه عند ثبوت الأمر فلن يتمكن العلماء من تحريمها كليا لأنها غير محرمة في الدين الإسلامي ما دامت غير ميتة.

على الجانب الآخر، يقول الأطباء إن المواشي التي تتغذى على القمامة تعتبر من اللحوم السامة، التي لا تصلح للأكل أو الذبح، لأنها تربت على النفايات البلاستيكية والأطعمة المتعفنة وبالتالي نمت في لحومها البكتيريا والفيروسات والفطريات، ما يهدد صحة الإنسان في حال تناولها.

المواشي،الأضحية،الدين،الجلالة