السبت 26 نوفمبر 2022 10:21 صـ 3 جمادى أول 1444هـ
شرق وغرب

اردوغان يهدد مبزيد من العمليات العسكرية داخل الحدود السورية

البصمة

برر الرئيس التركي، رجب طيب اردوغان، عملياته العسكرية في شمال سوريا؛ مؤكدا أن بلاده لديها الحق في مواجهة المشاكل الأمنية.

وقال الرئيس التركي، خلال كلمته في الاجتماع البرلماني لحزب العدالة والتنمية: من حقنا "حل مشكلاتنا" شمالي سوريا، مشيرا إلى أن القوى التي قدمت ضمانات بعدم صدور أي تهديد ضد تركيا من المناطق الخاضعة لسيطرتها في سوريا لم تتمكن من الوفاء بوعودها.

وشدد اردوغان على أن بلاده لن تصمت إزاء الهجمات الإرهابية وتعلم من يقف وراءها وستهاجم كل المناطق التي يقطنها الإرهابيون داخل تركيا وخارجها.

وأكد: "إصرارنا اليوم على إقامة المنطقة الآمنة على طول الحدود السورية مع تركيا أكثر من أي وقت مضى وعملية "المخلب - السيف" مجرد بداية".

وتابع: " العمليات التي نفذناها بالمقاتلات والمدفعيات والطائرات المسيّرة ما هي إلا بداية".

وأضاف أن "تركيا دولة مستقلة وقوية وتستطيع الوقوف في وجه المؤامرات كافة"، متوعدا كل من كان متورطا في هجوم تقسيم الإرهابي بمحاسبته ولن تذهب دماء الضحايا سُدى.

واستطرد الرئيس التركي بالقول: "سننقض على الإرهابيين براً أيضاً في الوقت الذي نراه مناسباً، وسنعمل على تطهير منطقتي منبج وعين العرب وغيرها من المناطق وهدفنا إرساء الأمن والاستقرار في تركيا ودول الجوار".

وأكد اردوغان أن بلاده التزمت بتعهداتنا حيال الحدود السورية، "إن لم تستطع الأطراف الأخرى الوفاء بمتطلبات الاتفاقية، فيحق لنا أن نتدبر أمرنا بأنفسنا".

وفي وقت سابق، اتهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ، روسيا بأنها لم تفِ بالتزامها بـ "تطهير" المناطق السورية من الجماعات المسلحة الكردية بموجب اتفاق عام 2019.

أردوغان يتوعد الأكراد بهجوم ساحق بعد عملية إسطنبول الإرهابية أول رد من الكرملين على تصريحات أردوغان بنقض روسيا التزاماتها في سوريا

وقال أردوغان للصحفيين، أثناء عودته من قطر: “لدينا اتفاق مع الجانب الروسي في سوتشي في عام 2019، إنهم مسؤولون عن تطهير المنطقة من الإرهابيين. للأسف، على الرغم من أننا ذكَّرناهم مرارًا وتكرارًا، إلا أنهم لم يفعلوا ذلك، ولا يفعلون ذلك، قلنا إننا لن نلتزم الصمت وسنتخذ خطوات ضد الإرهابيين”.

ومن جانبه، أكد الكرملين، أمس الثلاثاء، أنه يحترم مخاوف تركيا الأمنية "المشروعة" بشأن سوريا ، لكنه حذر في الوقت نفسه من تدهور الوضع وزعزعة الاستقرار في سوريا.

ووفقا لـ "روسيا اليوم"، قال المتحدث الرسمي باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، إن هناك اختلافا دقيقا في المواقف بين روسيا وتركيا، وذلك ردا على تصريح اردوغان بشأن التزامات روسيا في سوريا.

وأضاف: "هناك بعض التفاصيل الدقيقة في النهج، إلا أن طبيعة علاقات الشراكة بين البلدين تسمح بمناقشتها بشكل مفتوح".

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان روسيا سوريا الهجمات الإرهابية الرئيس التركي