الأحد 19 مايو 2024 08:18 صـ 11 ذو القعدة 1445هـ
أهل مصر

أيهما أقوى في الإثبات البصمة أم التوقيع

البصمة

تعتبر البصمة والتوقيع من الأمور الأساسية التي يلجأ إليها الأشخاص أثناء عمليات البيع والشراء والتوثيق، ولكن يتساءل البعض حول مدى قوة كل منهما في الإثبات، ونشرح لكم من خلال خبير قانوني أيهما أقوي في الإثبات؟.

المحامي أحمد جمال أوضح أن التوقيع أقوى من البصمة، وكلما كان التوقيع يحتوي على مقاطع وحركات أكثر زادت قوته وصعوبة تزييفه، مشيرا إلى أنّ التوقيع إذا كان صحيحا وأنكره صاحبه يمكن أن يُحال إلى الطب الشرعي لتجري مطابقة توقيعه لمعرفة إذا كان حقيقيا أم مزورا.

وأضاف جمال أن البصمة يمكن أخذها إذا كان الشخص نائما أو فاقدا للوعي أو في حالة سُكر، كما أن البصمة التي توضع على السند أحيانا تكون في موضع إضعاف للسند وليس تقويته إذ ما أخذت بطريقة غير صحيحة مثل زيادة التحبير ينتج عنه بصمة مطموسة، أو قلة التحبير ينتج عنه بصمة غير واضحة أو متقطعة، بالإضافة إلى أن الُمحبر غالبا يكون ليس على دراية بالطريقة الصحيحة لأخذ البصمة، فيقوم أحيانا بأخذ البصمة ولزيادة وضوحها من وجهة نظره يلف بالأصبع من جهة إلى أخرى ثم يعود إلى الجهة الأولى مرة أخرى وهذا يفسد البصمة.

الطب الشرعي الطريقة الصحيحة حالة سكر الوقيع والبصمة