الأحد 19 مايو 2024 08:27 صـ 11 ذو القعدة 1445هـ
شرق وغرب

وسط توترات رفح.. الولايات المتحدة تقدم حزمة أسلحة لإسرائيل بقيمة مليار دولار

البصمة

قال مسؤولان أمريكيان ليل الثلاثاء إن وزارة الخارجية الأمريكية نقلت حزمة مساعدات أسلحة بقيمة مليار دولار لإسرائيل إلى عملية مراجعة في الكونجرس، وفق ما نقلت وكالة رويترز.

وقال أحد المسؤولين للوكالة: "إن أحدث حزمة أسلحة تشمل قذائف دبابات ومدافع مورتر ومركبات تكتيكية مدرعة".

وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن قال الأسبوع الماضي، إنه أرجأ شحنة من القنابل يبلغ وزنها 2000 رطل (907 كجم) و1700 قنبلة زنة 500 رطل إلى إسرائيل بسبب مخاوف من احتمال استخدامها في غزو كبير لمدينة رفح بجنوب غزة.

وقال مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض، جيك سوليفان، للصحفيين يوم الإثنين، إن الولايات المتحدة ستواصل تقديم المساعدة العسكرية المقدمة في مشروع قانون تمويل إضافي بقيمة 26 مليار دولار تم إقراره الشهر الماضي، لكن البيت الأبيض أوقف القنابل لأننا "لا نعتقد أنه ينبغي إسقاطها" في المدن المكتظة بالسكان".

ويقوم رؤساء وأعضاء لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ ولجان الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأمريكي بمراجعة صفقات الأسلحة الأجنبية الكبرى.

وحث بايدن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على عدم اجتياح رفح دون ضمانات للمدنيين بعد مرور 7 أشهر على الحرب التي دمرت غزة.

وبرز دعم بايدن لإسرائيل في حربها ضد حماس باعتباره عبئا سياسيا على الرئيس الأمريكي، خاصة بين الديمقراطيين الشباب، وهو يترشح لإعادة انتخابه هذا العام.

هذا، وتوغلت الدبابات الإسرائيلية في رفح الثلاثاء ووصلت إلى بعض المناطق السكنية في المدينة الحدودية بجنوب قطاع غزة حيث لجأ أكثر من مليون شخص إلى المأوى وقصفت قواتها شمال القطاع في بعض من أعنف الهجمات منذ شهور.

وحذر حلفاء اسرائيل الدوليون ومنظمات الاغاثة مرارًا من التوغل البري في رفح حيث يهدد حياة الكثير من الفلسطينيين هناك.

كما أدان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش التصعيد الإسرائيلي في رفح. وقال المتحدث باسمه ستيفان دوجاريك الثلاثاء: "يجب احترام وحماية المدنيين في جميع الأوقات، في رفح وأماكن أخرى في غزة. بالنسبة للناس في غزة، لا يوجد مكان آمن الآن"، مضيفًا أن غوتيريش دعا مرة أخرى إلى وقف فوري لإطلاق النار لأسباب إنسانية.

وتصاعدت حدة القتال في أماكن أخرى من قطاع غزة في الأيام الأخيرة، بما في ذلك في الشمال، مع عودة جيش الاحتلال الإسرائيلي إلى المناطق التي زعم أنه قام بالفعل بتفكيك حماس فيها.

وقال سكان ومصادر من المتشددين إن الاشتباكات التي وقعت يوم الثلاثاء كانت الأعنف منذ أشهر.

وقد تجاوز عدد الشهداء الفلسطينيين في الحرب الآن 35 ألفًا، وفقًا لوزاة الصحة في غزة، التي أعلنت مساء أمس أن 82 فلسطينيا استشهدوا خلال الـ 24 ساعة الماضية، وهو أعلى عدد من الشهداء في يوم واحد منذ أسابيع عديدة.

حزمة مساعدات أسلحة مليار دولار إسرائيل الكونجرس الولايات المتحدة اجتياح رفح