الجمعة، 20 سبتمبر 2019 12:07 ص
البصمة

البصمة... خبر حصري

شرق وغرب

جماعات حقوقية تحث تايلاند على التحقيق في مسألة فقدان ناشط من لاوس

الشرطة التايلاندية-صورة أرشيفية
الشرطة التايلاندية-صورة أرشيفية

حثت الجماعات الحقوقية السلطات التايلاندية على التحقيق في مسألة فقدان ناشط من مواطني لاوس كان آخر مرة قد شوهد فيها في تايلاند، وسط مخاوف من أن السلطات قد تكون احتجزته.

وحث براد آدمز من منظمة "هيومان رايتس ووتش" المعنية بحقوق الإنسان في بيان صدر فى هذا الشأن السلطات التايلاندية اليوم السبت على "تقديم معلومات على الفور بشأن مكان الناشط أود سايافونج".

وأشارت هيومان رايتس ووتش أن أود قد يكون ضحية لما يسمى "اختفاء قسري". شهدت جنوب شرق آسيا تقارير متكررة عن مثل هذه القضايا، حيث تواجه الدول اتهامات بغض الطرف عن احتجاز النشطاء المنفيين وحتى إعادتهم إلى ديارهم بدون أي إطار قانوني.

وآخر مرة شوهد فيها أود /34 عاما/ كانت عشية 26 أغسطس من جانب أحد زملائه بالعمل في منزل حيث كان من المفترض أن يعود لتناول الغداء، بحسب بيان أصدره الاتحاد الدولي لحقوق الإنسان ومقرها باريس أمس الجمعة.

وقال كولونيل كريسانا باتاناشارون، وهو متحدث باسم الشرطة التايلاندية، لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) إن الشرطة لم يكن لديها معلومات بشأن قضية أود حيث انتبهت مؤخرا لها جراء وسائل الإعلام.

يشار إلى أن أود ينتمي لجماعة " فرى لاو" التي تدافع عن حقوق الإنسان والديمقراطية وشارك في العديد من المظاهرات السياسية.

الجدير بالذكر أن لاوس دولة شيوعية أحادية الحزب خاضعة لسيطرة محكمة التي لا تتهاون مع النقد السياسي.

تايلاند جماعات حقوقية السلطات