الخميس، 20 فبراير 2020 12:07 صـ
البصمة

البصمة... خبر حصري

شرق وغرب

كيف كانت موهبة رئيس الوزراء الكندي في الملاكمة سببا في منصبه الحالي؟

رئيس الوزراء الكندي
رئيس الوزراء الكندي

فازالحزب الليبرالي بزعامة رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، بأغلبية في الانتخابات الفدرالية، بعد معركة انتخابية شهدت منافسة شديدة أشعلها حزب المحافظون، ووفقا لهيئة الانتخابات الاتحادية الكندية، حصل الحزب الليبرالي على 156 من إجمالي 338 مقعدًا في البرلمان، وهذا أقل بكثير من العدد الذي احتاجه الليبراليون لتشكيل ثاني حكومة أغلبية على التوالي وهو عدد 170 مقعدًا على الأقل، وفي المرتبة الثانية تواجد حزب المحافظون بـ122 مقعدًا.

أما عن الحزب الديمقراطي الجديد فقد تمكن من الفوز بعدد 24 مقعدًا فقط، وهو عدد أقل بكثير من 44 مقعدًا التي فاز بها في انتخابات عام 2015.

تلك النتائج التي قد تمكن جاستن ترودو من التربع في منصب رئيس الوزراء للفترة الثانية على التوالي.

أما خارج المعترك السياسي هناك حلبة الملاكمة التي دائمًا ما أبدى فيها ترودو مهاراته، قبل أن يصبح نائبًا في عام 2008، جرب ترودو ممارسة العديد من المهن، بما في ذلك التدريس، والهندسة، والتدريب على القفز بالحبال والجغرافيا البيئية، وفقا لصحيفة الجارديان.

وقد شارك في العديد من النزالات وأظهر حركاته المميزة في العروض التي كانت دائمًا ما كانت تدعم برامج خيرية حسب ما نشرت الموقع التابع لإذاعة "المونت كارلو" الفرنسية.

وتعتبر الملاكمة أحد هوايات رئيس الوزراء الكندي، فقد اعتاد جاستين ترودو المشاركة بلقطات يمارس خلالها الرياضات المختلفة مثل التجديف والملاكمة وحتى اليوغا.

* ترودو في معركة سياسية داخل حلبة الملاكمة
في مواجهة خيرية ذات خلفية سياسية، تصارع ترودو الذي كان آنذاك برلماني للحزب اللببرالي ضد السيناتور والعضو في حزب المحافظين الحاكم آنذاك "باتريك برازو".

وكانت المباراة المتلفزة في مارس 2012 في ظاهرها حملة لجمع التبرعات لأبحاث السرطان ولكن في العاصمة الكندية "أوتاوا" أحدثت المباراة ضجة كبيرة، وظهرت المنافسة على أنها معركة بين حزبين وليست عملًا خيريًا.

ولم يكن من المتوقع أن تصبح قفازات ملاكمة دافعا لترودو في حياته السياسية فقد تربع على رئاسة الحزب اللبرالي بعدها بعام واحد فقط، وفي الإنتخابات الفدرالية التي تلتها حقق حزب ترودو انتصارًا كاسحًا بالأغلبية ليتمكن من تشكيل حكومته التي ترأسها جاستن ترودو الملاكم.

وقال برازو في مقابلة مع إذاعة "سي بي سي" الكندية أنه لو كان حقق الفوز في مباراة الملاكمة، لما كان جاستن ترودو رئيس وزراء كندا اليوم.

* ترودو يظهر في حلبات الملاكمة
ظهر ترودو الرياضي على حلبات الملاكمة في العديد من المرات ففي زيارته للولايات المتحدة عام 2016 في عهد الرئيس أوباما، أظهر ترودو مهاراته في الملاكمة، حيث ارتدى قفازاته للمشاركة في مرانٍ في نيويورك.

وقضى ترودو البالغ من العمر 44 عاما الوقت الكامل من المران الذي استمر ساعة في نزال الملاكم المحترف يوري فورمان.

وقال فورمان بعد ذلك أن تدريب ترودو كان شيئًا عظيمًا، ووصفه بأنه محبوب جدًا ولديه الإمكانيات للتأثير على الناس في بلاده وحول العالم بشكل إيجابي جدًا، ولديه لكمة ثقيلة.

وفي نفس العام ظهر رئيس وزراء كندا جاستن ترودو كملاكم ولكن في قصص مصورة، حيث صور كبطل خارق في قصة مصورة لشركة "مارفل "الأميركية والتي باتت متوافرة في كندا.

ويظهر جاستن ترودو مبتسما في زاوية حلبة ملاكمة على غلاف القصة المصورة في إصدار محدود بالإنجليزية لسلسلة "سيفيل وور 2: تشوزينغ سايدز".

*ونقلا عن موقع "tmz" المتخصص في أخبار المشاهير أن ترودو في فبراير 2019 قام بلعب مباراة ملاكمة مع البطل على نستور الكندي، وذلك بعد توجيه اتهامات لترودو على خلفية عنصرية، حيث اتهم رئيس الوزراء في صور قديمه له، وقد تعمد سبغ وجهه باللون الأسود، تلك الصور التي اعتبرها البعض تدعوا للعنصرية لا تصدر من شخص ليبرالي، مع العلم أن بطل الملاكمه علي نستور من أصحاب البشرة السوداء.

كندا السفير السعودية