السبت، 15 أغسطس 2020 04:22 صـ
البصمة

البصمة... خبر حصري

شرق وغرب

أمريكا أعلنت دفن البغدادي في البحر على الطريقة الإسلامية.. فماذا تقول الشريعة؟

البغدادي
البغدادي

عندما اعتلى أبو بكر البغدادي منبر جامع النوري التاريخي في الموصل ليعلن إقامة ما أسماه بـ"دولة الخلافة" عام 2014، لم يكن يتوقع العالم أنه يعلن عن تنظيم هو الأكثر دموية بين الجماعات الإرهابية المعروفة حديثا.

تنظيم داعش خلّف وراءه عشرات آلاف القتلى والمصابين من المدنيين في السنوات التي سيطر فيها على مساحات كبيرة في العراق وسوريا، بخلاف ما خلفه أتباعه في بلدان أخرى كمصر وفرنسا وليبيا، خلال عمليات إرهابية تبناها التنظيم.

البغدادي كتب نهايته بيده بعد تفجير نفسه بحزام ناسف عقب محاصرة قوات "دلتا فورس" الأمريكية لمنزل كان يقيم فيه بقرية باريشا في سوريا، واصطحب معه زوجتين له وثلاثة أبناء، بحسب ما أعلنه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

• ماذا سيحدث لجثمان البغدادي؟
أعلنت الولايات المتحدة أنها حصلت على جثمان البغدادي بعد العملية التي نفذتها في سوريا لـ"التخلص منه بطريقة لائقة"، دون أن تعلن في البداية عن الطريقة المقرر اتبعاها، لكن روبرت أوبراين، مستشار الأمن القومي الأمريكي، أكد في اتصال هاتفي مع شبكة "إن بي سي" الأمريكية، أن الولايات المتحدة ستتصرف بجثة البغدادي بالطريقة نفسها التي اتبعتها مع جثة زعيم "القاعدة" أسامة بن لادن.

وبعد ساعات من تصريح أوبراين، قال ثلاثة مسؤولين أمريكيين لـ"رويترز" إن الولايات المتحدة دفنت أشلاء البغدادي في البحر بعد شعائر مطابقة للشريعة الإسلامية، على حد قولهم.

• هل يتطابق الدفن في البحر مع الشريعة الإسلامية؟
"الدفن في البحر يخالف تماما الشريعة الإسلامية.. ولا نعرف قبرا سوى الأرض"، هذا ما قاله الدكتور محمود مهنا، عضو هيئة علماء المسلمين، في اتصال هاتفي أجرته معه "الشروق" للحديث حول مشروعية الدفن في البحر بالإسلام.

أكمل مهنا حديثه قائلا: "لم يجر في عهد النبي محمد أن تم دفن شخص في البحر، سوى شهيد الغرق فقبره البحر لأن هذا مكان مماته، أما عن تعمد دفن رجل بالبحر فهي مهانة ما أنزل الله بها من سلطان.. الدفن في البحر مخالف للقرآن والسنة، رغم دموية البغدادي لكن هذه هي الشريعة".

وأضاف: "رغم بشاعة ما قام به البغدادي وأتباعه إلا أن الإسلام لا يجيز الدفن في البحر أو حرق الجثة"، مؤكدا أن أتباع البغدادي جاهلون وينشرون الفساد في الأرض.

• كيف دُفن أسامة بن لادن؟
بحسب ما قالته مصادر أمريكية لرويترز فإن عملية دفن زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن تمت بعد شعائر دينية حيث تم الصلاة عليه باللغة العربية، ثم تكفينه، وبعد ذلك إلقاء الجثمان في البحر مكبلا بالحديد، وهو التقليد المتوقع أنه اتُبع مع زعيم داعش البغدادي.

وأوضح الأمير تركي الفيصل رئيس الاستخبارات السعودية الأسبق، في مقابلة تلفزيونية أن الولايات المتحدة أقدمت على إلقاء جثّة بن لادن في البحر بدلًا من دفنه، لأنها لم تُرِد أن يكون له قبر أو مزار يجلب الناس إليه.

• وفقا للشريعة كيف يتم التعامل مع جثمان البغدادي؟
يقول الدكتور محمود مهنا إنه لا يوجد أي طريقة للتخلص من جثمان البغدادي في الإسلام سوى دفنه بالأرض، فالحرق أو الدفن في البحر ليس في الشريعة، ومن الممكن ألا يتم الإعلان عن مكان الدفن حتى لا يتحول مكان الدفن لمزار لأتباع البغدادي.

داعش العراق الإرهاب العسكريين يومين