الثلاثاء، 25 فبراير 2020 09:09 مـ
البصمة

البصمة... خبر حصري

شرق وغرب

دبلوماسي روسي: على الشركات الروسية الاستعداد لعقوبات شديدة من بريطانيا بعد بريكست

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

دعا مدير الدائرة الأوروبية الثانية في وزارة الخارجية الروسية سيرحي بيليايف، اليوم الاثنين، الشركات الروسية للاستعداد لعقوبات شديدة من بريطانيا بعد خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي.

وقال بيليايف في تصريح لوكالة أنباء (سبوتنيك) الروسية: "نود أن نلفت انتباه ممثلي الشركات المحلية إلى تصريحات المسؤولين البريطانيين حول نية لندن، بعد انسحاب المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي، لتنسيق سياسة العقوبات ضد روسيا مع كل من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة.. هناك احتمال بأن يكون هناك بعض التشديد في العقوبات، يجب على أن يكون هناك استعداد لهذا الأمر".

وأضاف الدبلوماسي الروسي أنه في المستقبل، ستواصل موسكو التمسك بمبدأ "الاستعداد لتطوير العلاقات بقدر استعداد شركائنا"، موضحاً أنه "إذا بادر شركاؤنا بنوع من المواجهة، فإن مبدأ المعاملة بالمثل لم يتم إلغاؤه".

وأشار إلى التأثير السلبي المحتمل للعقوبات الوطنية على موقف لندن نفسها، قائلاً: "نعتقد أنه في ظل ظروف خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، فإن سابقة فرض العقوبات الوطنية يمكن أن تؤدي إلى سلسلة من ردود الفعل وتسريع هروب المستثمرين الأجانب من الولاية القضائية البريطانية وبالتالي تقويض مكانة لندن كمركز مالي دولي".

وتابع قائلا "يتكون لدينا مفهوم أنه بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، سيتعين إجراء عدد من التعديلات على نظام التجارة الحالي بين روسيا والمملكة المتحدة. وعلى ما يبدو، إذا كنا نرغب بجدية، في معالجة هذه المشكلة، سيكون لزاماً علينا الجلوس مع البريطانيين، والنظر، على مستوى الخبراء، في ماهية العواقب المترتبة، بعد "بريكست"، على علاقاتنا الاقتصادية. العمل في هذا الاتجاه جار بالفعل".

وكان البرلمان البريطاني قد وافق في وقت سابق على إجراء انتخابات عامة مبكرة في 12 ديسمبر، كان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون قد دعا إليها. ووافقت المعارضة على ذلك بعد موافقة الاتحاد الأوروبي على تأجيل "بريكست" 3 أشهر، حتى 31 يناير.

روسيا الروسية الرئيس الأمريكي