الخميس، 28 مايو 2020 08:33 صـ
البصمة

البصمة... خبر حصري

سياسة X سياسة

«المصري للشؤون الخارجية»: فوز الدولة بعضوية مجلس السلم والأمن الإفريقي «المكان الطبيعي» الذي تحتله

البصمة

قال السفير منير زهران، رئيس المجلس المصري للشئون الخارجية، إن فوز مصر بعضوية «مجلس السلم والأمن الإفريقي» المكان الطبيعي الذي تحتله مصر في المنظمة الإفريقية للاتحاد الإفريقي منذ نشأتها عندما كانت «منظمة الوحدة الإفريقية»، إلى أن تحولت إلى «الإتحاد الإفريقي»، نظرًا للمجهود الذي تقوم به مصر منذ إنشاء المنظمة، ودورها الفعال والإيجابي للدفاع عن القضايا الإفريقية، في تسوية المنازعات ما بين الدول الإفريقية بالطرق السلمية، وفق تعبيره.

وأضاف «زهران»، في مداخلة هاتفية مع «نشرة ten»، المذاعة عبر فضائية «ten»، مساء اليوم الجمعة، قائلًا: «هنيئًا لمصر استكمالها لدورها الرائد في إفريقيا وهذا في طليعة الدول التي تدافع عن القضايا الإفريقية وتؤكد على أولويات إفريقيا في المحافل الدولية، سواء داخل القارة أو خارجها».

وأوضح أن مصر قامت بدورها في الاتحاد الإفريقي من خلال رئاسة الرئيس عبدالفتاح السيسي للقمة الإفريقية، وحتى الآن، مؤكدًا أن مصر ستواصل دورها كعضو نشط في الاتحاد لاستكمال ما بدأته على مستوى القارة، وبالتعاون مع الرئاسة القادمة للاتحاد والمتمثلة في دولة «جنوب إفريقيا».

وأشار إلى أنه من الطبيعي أن تتواصل مصر وتستمر في دورها الداعم لإفريقيا، من خلال رئاسة المجلس التنفيذي الذي يرأسه سامح شكري، وزير الخارجية، ثم القمة التي ستبدأ الأحد القادم.

ولفت إلى أن ثلثي القارة من الدول الأقل نموًا والأكثر احتياجًا للدعم والمعونات، ودعم جهود التنمية بها، وتكريس مزيد من المساعدات لصالح الدول الإفريقية عامة والأقل نموًا خاصة.

وفازت مصر بأغلبية ساحقة بعضوية مجلس السلم والأمن الأفريقي للفترة 2020 - 2022، وذلك خلال الانتخابات التي عقدت في أديس أبابا، اليوم الجمعة، على هامش اجتماعات المجلس التنفيذي للاتحاد الافريقى.

البصمة