الخميس، 9 أبريل 2020 01:11 مـ
البصمة

البصمة... خبر حصري

فن × فن

بعد انتحارها.. «ذا صن» تحذف مقالا سخر من المذيعة «كارولين فلاك»

البصمة

أقدمت مقدمة البرامج البريطانية الشهيرة «كارولين فلاك» على الانتحار، في شقتها بلندن، أمس السبت، وذلك بعد يوم من عيد الحب، الذي نشرت خلاله آخر صورة لها على موقع تبادل الصور والفيديوهات المشهور «إنستجرام» برفقة كلبها.

انتحرت «فلاك» عن عمر ناهز 40 عامًا، قبل أيام قليلة من بدء محاكمتها في 4 مارس المقبل، بتهمة التعدى على صديقها السابق، لويس بيرتون 27 عامًا، الذي زعم أنها ضربته بمصباح كهربائي محدثة له إصابات بالغة.

وقالت صحيفة "الجارديان" البريطانية إن صحيفة "ذا صن" أزالت مقالًا باسم "بطاقة عيد الحب" كان يسخر من كارولين، مقدمة برنامج تليفزيون الواقع سابقًا "Love Island"، بالإضافة إلى أنها استعاضت عنه بتحذير قانوني مكتوب، بعد الإعلان عن انتحارها، وذلك خوفًا من محاسبة الصحيفة عن كيفية تعاطيها إعلاميًا مع قضية اعتقالها، حيث نشرت الصحيفة المقال قبيل انتحار كارولين بيوم.

ويأتي ذلك قبل إزالته من موقع الويب الخاص بالصحيفة، حيث صُمم المقال في شكل "بطاقة لعيد الحب"، حملت رسمًا ساخرًا لكارولين، وتضمنت تعليقًا: "سوف أزعجك بشدة".

وكانت الصحافة الشعبية استهدفت كارولين مرارًا وتكرارًا، عقب اعتقالها بسبب اعتداء مزعوم على صديقها الشهر الماضي؛ ما أدى لاستبعادها من سلسلة برنامج الواقع Love Island الحالية، حيث كان من المقرر أن تقدم الطبعة الشتوية الأولى التي يتم بثها حاليًا من مدينة كيب تاون في جنوب إفريقيا، لكن المذيعة لورا وايتمور حلت محلها في اللحظة الأخيرة.

وعاشت مقدمة البرامج البريطانية، أوقاتًا عصيبة قبل الانتحار، حيث أفاد مقربون منها أنها عانت من الخوف بشأن إاقتراب محاكمتها، بعد أن أجبرت على البقاء بعيدًا عنه، وفرضت قيودًا شديدة تتعلق باستخدامها لوسائل التواصل الاجتماعي.

البصمة