الأحد، 31 مايو 2020 01:16 مـ
البصمة

البصمة... خبر حصري

شرق وغرب

جهود مضنية يبذلها العمال لجمع جثامين الموتى في شاحنات التبريد بالإكوادور

البصمة

ذكرت عمدة مدينة جواياكيل التى تضم أكبر عدد من السكان في الإكوادور اليوم الأربعاء أن أول أربع شاحنات تبريد وصلت لنقل جثامين الموتى التي لم تتمكن السلطات من نقلها بسبب إجراءات الحجر الصحي الصارمة للحيلولة دون انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

وقالت سينثيا بيتيري، عمدة مدينة جواياكيل الساحلية الواقعة بغرب البلاد، إن الشاحنات سوف تستخدم لحفظ جثامين الأشخاص الذين توفوا في المنازل وفي المستشفيات جراء فيروس كورونا المستجد ولأسباب أخرى .

وذكرت وسائل الإعلام في الإكوادور أن الأسر في المدينة اضطرت إلى إبقاء جثامين أحبائهم في المنازل لأيام وسط إخفاق السلطات في جمع الجثامين.

وقالت التقارير إن بعض السكان لجأوا إلى ترك الجثامين في شوارع المدينة ذات الـ3ر2 ميلون نسمة.

ولدى الإكوادور أحد أعلى معدلات الإصابة بفيروس "كوفيد 19" بين دول أمريكا اللاتينية. وتقول وزارة الصحة إن الدولة فيها أكثر من 2300 حالة إصابة مؤكدة بالفيروس وتوفى 79 شخصا متأثرين بالإصابة .

وتم فى إقليم جواياس حيث تقع مدينة جواياكيل، تسجيل الأغلبية العظمى من حالات الإصابة بالفيروس .

وقالت بيتيري أيضا إن مركز سيمون بوليفار للمؤتمرات الواقع بالمدينة سوف يكون متاحا أمام وزارة الصحة لاتخاذه كمركز لعلاج مرضى "كوفيد-19".

البصمة