الجمعة 7 أكتوبر 2022 03:36 مـ 12 ربيع أول 1444هـ
جرائم ومحاكم

سقوط خادمة من الدور العاشر في الوراق و السببب؟ | تفاصيل

البصمة

كانت عقارب الساعة تشير إلى الخامسة فجرًا، السكون والهدوء يخيمان على المنطقة، وفجاة يسمع الأهالى صوتا يصيبهم بالفزع، هنا مدينة الوراق بالجيزة التى هرع أهلها ممن بيوتهم لمعرفة مصدر الصوت المرعب وعند وصولهم تفاجئوا بسيدة ملقاة أمام عقار تنزف دما من جسدها بغزاره، حاول كثيرون إسعافها، لكنها فارقت الحياة في الحال، إثر سقوطها من الطابق العاشر.

جثمان غارق في الدماء

"دي الخدامة اللي شغالة عن الراقصة في الدور العاشر" بدأ الحضور يتساءلون عن هوية صاحبة الجثمان التى ترقد أمامهم، ليخرج حارس العقار ويخبرهم بأنها الخادمة التي تعمل عند إحدى السيدات في الطابق العاشر وكانت تقيم في منزلها لخدمتها وإعداد الطعام لها، لكن كيف سقطت ؟!، وأثناء استغرابهم شاهدوا زوج الراقصة يفر هاربًا من العقار قبل أن يوقفه أحد، كما ذكر أحد شهود العيان في حديثه

لسه فيها الروح

هاتف الأهالي الإسعاف لنقل جثمان الخادمة في محاولة لإنقاذها معتقدين بأنها لم تفارق الحياة، وقبل وصول سيارة الإسعاف حاولوا إسعافها لكنها لم تستجيب، خلال فترة قصيرة جاءت السيارة ونقلت الخادمة إلي المستشفي.

تفاصيل الواقعة

تلقى قسم شرطة الوراق بلاغًا بسقوط سيدة من الطابق العاشر، ما أسفر عن مصرعها في الحال، انتقل رجال المباحث إلى محل الواقعة لإجراء المعاينة والتحريات، وتبين من خلال التحريات أن الضحية تعمل خادمة بشقة بالطابق العاشر.

وأشارت التحريات الأولية ، إلى أن الفتاة تعمل خادمة وتحمل جنسية إحدى الدول الأجنبية، لدى "راقصة" وفي يوم الواقعة فوجئ الجيران بصرخات الفتاة وصوت ارتطام قوي.

وتبين نشوب مشاجرة بينها وبين مالكة الشقة، فاستعانت الأخيرة بزوجها، وأسفرت المشاجرة عن سقوط الخادمة من النافذة ومصرعها.

وتمكن رجال المباحث من القبض على المتهمين،وتم نقل جثة الخادمة إلى مشرحة مستشفى الوراق العام وتحرر المحضر اللازم بالواقعة وأخطرت النيابة العامة للتحقيق.

الوراق سيدة الطابق العاشر صوت الجميع الدماء إسعافها فارقت الحياة سقوطها