الثلاثاء 23 أبريل 2024 11:26 مـ 14 شوال 1445هـ
جرائم ومحاكم

طفلان يقتلان صديقهما لشراء الإندومي

البصمة

تمكن ضباط إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن البحيرة من كشف لغز غموض العثور على جثة طفل 11 عامًا، داخل منزل مهجور بإحدى القرى التابعة لقرية البريجات بمركز كوم حمادة جنوب محافظة البحيرة؛ حيث تبين أن وراء ارتكاب الجريمة طفلين في الصف الثالث الابتدائي، وذلك أثناء لعبهما مع المجني عليه، شنقاه وسرقا مبلغا ماليا من ملابس المجني عليه.

طفلان يتخلصان من صديقهما بخنقه أثناء لعبهم بالبحيرة

وكانت إحدى القرى التابعة لقرية البريجات بمركز كوم حمادة قد شهدت خلال ثالث أيام عيد الفطر المبارك، العثور على جثة مصطفى عزت سالم، 11 عاما، داخل منزل مهجور، وذلك عقب تغيبه عن منزله بنحو 24 ساعة، وتم نقل الجثة إلى ثلاجة حفظ الموتى بمستشفى كوم حمادة العام تحت تصرف جهات التحقيق.

وعلى الفور انتقل فريق من جهات التحقيق لمكان الواقعة؛ لمعاينة الجثة ومكان الجريمة، وقرر اللواء أحمد خلف، مدير أمن البحيرة، بسرعة تشكيل فريق بحث من ضباط إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن البحيرة برئاسة العميد أحمد السكران، رئيس مباحث المديرية، والمقدم كريم الخولي، رئيس مباحث مركز كوم حمادة؛ وذلك لسرعة كشف غموض الواقعة وسرعة ضبط مرتكبيها.

وبالفحص تبين أن وراء ارتكاب الجريمة طفلين في الصف الثالث الابتدائي، كانا يلهيان مع المجني عليه، فخنقاه وفوجئا بسقوطه على الأرض، ثم أخذا مبلغا ماليا بحوزته وقدره 100 جنيه، وهو عبارة عن العيدية الخاصة بالمجني عليه وفرا هاربين.

واعترف المتهمان أمام جهات التحقيق بمركز كوم حمادة، أنهما عقب تركهما المجني عليها اشتريا إندومي وشيبسي بالمبلغ الذي تحصلا عليه من المجني عليه.

كما اعترفا بالبحث صحبة أهلية المجني عليه على الطفل، حتى اصطحبا بعض الأطفال بغرض اللهو داخل المنزل المهجور حتى يتمكنوا من العثور على المجنى عليه.

وتم تحرير المحضر اللازم بالواقعة، وجارٍ عرض الطفلين على محكمة الطفل لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

البحيرة جثة طفل داخل منزل مهجور قرية البريجات محافظة البحيرة محكمة الطفل مديرية امن البحيرة مستشفى كوم حمادة