الأربعاء، 3 يونيو 2020 01:44 صـ
البصمة

البصمة... خبر حصري

شرق وغرب

نقل رئيس وزراء بريطانيا للعناية المركزة بعد تفاقم أعراض كورونا

البصمة

قالت وسائل إعلام بريطانية إنه تم نقل رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، إلى وحدة العناية الفائقة بعد تفاقم أعراض مرض كورونا لديه.

وقبل ساعات معدودة قال جونسون إن "معنوياته مرتفعة" وذلك بعد مروره بأول ليلة في المستشفى لكنه أضاف أنه لا يزال يعاني من أعراض الفيروس بعد مرور أسبوع من إعلان إصابته.

وأشاد رئيس الوزراء البريطاني، الذي تم احتجازه في أحد مستشفيات العاصمة أمس الأحد، بالعاملين في "خدمة الصحة الوطنية" في الوقت الذي أشار فيه إلى أنه و"فريق عمله سيعملون سويًا على محاربة الفيروس".

وقال جونسون ، في تغريدته على موقع تويتر والتي نقلتها صحيفة "إيفننج ستاندارد"، :"الليلة الماضية وبناءً على نصيحة طبيبي ذهبت إلى المستشفى لإجراء بعض الفحوصات الروتينية في الوقت الذي لا زلت أعاني من أعراض فيروس (كورونا)".

وأضاف: "حالتي المعنوية مرتفعة ولا زلت على اتصال مع فريق العمل في الوقت الذي نعمل فيه سويًا على محاربة هذا الفيروس والمحافظة على الجميع بأمان".

وكانت كاري سيموندز، خطيبة جونسون الحامل، قد أعلنت أمس الأول أنها تعاني من أعراض المرض تماما مثل خطيبها.

ولكن على عكس جونسون، والأمير البريطاني تشارلز المصاب بالعدوى أيضا، لم تخضع سيموندز البالغة من العمر 32 عاما، لاختبار لمعرفة ما إذا كانت مصابة بالفيروس.

وكتبت سيموندز التي من المقرر أن تضع مولودها في منتصف العام الجاري عبر موقع تويتر: "لقد قضيت الأسبوع الماضي في الفراش لدى إصابتي بالأعراض الرئيسية لفيروس كورونا المستجد. لم أكن بحاجة لإجراء اختبار، وبعد سبعة أيام من الراحة، أشعر أنني أقوى وأن حالتي تتحسن".

البصمة