الأحد، 8 ديسمبر 2019 05:46 مـ
البصمة

البصمة... خبر حصري

علوم واكتشافات

لا تلومين طفلك على عدم حبه للخضراوات.. الجينات هي السبب

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

لا يحبذ بعض الأطفال والكبار تناول الخضراوات خاصة ذات الطعم المرير، لذلك أجريت دراسة في إحدى الجامعات الأمريكية لدراسة تأثير جين التذوق على كيفية إدراك الناس للنكهات المختلفة، ونشر موقع "health line" تقريرًا عن هذه الدراسة.

يعتقد الباحثون في جامعة كنتاكي الحكومية الأمريكية أن جينًا معينًا يجعل المركبات في بعض الخضروات ذات طعم مرير بشكل خاص لبعض الناس، لذلك يتجنبون الخضراوات رغم أنها مغذية وصحية للقلب، كما رجح الباحثون أن نفس الأشخاص قد يكون لديهم حساسية مشابهة للشوكولاته الداكنة والقهوة، وفق ما ذكرته جنيفر سميث إحدى الباحثات بالدراسة الأولية في الجامعة.

تستند الدراسة، التي سيتم تقديمها في الجلسات العلمية لجمعية القلب الأمريكية في فيلادلفيا في الفترة من 16 إلى 18 نوفمبر الجاري، على بعض الأعمال السابقة التي وجدت أن هذا النمط الوراثي مرتبط بأنواع الخضروات التي يتناولها طلاب الجامعات.

يولد البشر بنسختين من جين المذاق المسمى TAS2R38 أولئك الذين يرثوا نسختين من البديل المسمى AVI ليسوا حساسين لمرارة هذه المواد الكيميائية، بينما الذين يرثوا نسخة واحدة من AVI ونسخة واحدة من PAV لديهم حساسية خاصة ويشعرون بمرارة ما في أطعمة مثل الخضراوات.

وفي هذه الدراسة حقق الباحثون في احتمال وجود هذه الرابطة في الأشخاص الذين يعانون من اثنين أو أكثر من عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وخلال فترة 3 سنوات أجروا تحليلًا ثانويًا للبيانات باستخدام عينة من دراسة سابقة بحثت في تفاعلات الجينات في الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وقاموا بتحليل استبيانات حول الطعام من 175 شخصًا.

وكان متوسط عمر المستجوبين 52 عامًا، وكان أكثر من 70% منهم من الإناث، ووجد الباحثون أن الأشخاص الذين لديهم شكل PAV من الجين كانوا أكثر عرضة بمعدل مرتين ونصف لتجنب تناول الخضراوات.

وقالت سميث إنه لا بد من إجراء المزيد من الأبحاث حول أفضل طريقة لتشجيع الناس على تناول الخضروات الصحية، وأضافت: " نأمل في استكشاف السبل التي يمكن للأشخاص الذين يحملون هذا الجين اتخاذها لجعل الطعام أكثر قبولًا لهم، ونتمنى أن نتمكن من استخدام المعلومات الوراثية لمعرفة أي الخضروات قد يكون الناس أكثر قدرة على قبولها".

وقالت تونيا راينهارد، مديرة الدورة للتغذية السريرية في كلية الطب بجامعة كنتاكي، إن تصور الذوق البشري عملية معقدة تتأثر بالعديد من المتغيرات.

ووصفت آني ماهون، أخصائية تغذية مسجلة وخبيرة تغذية ومحاضرة زائرة في قسم علم الحركة بجامعة إنديانا بجامعة بوردو إنديانابوليس، أن دراسة الجينات التي تؤثر على تفضيلات التذوق بكونها مجالًا نشطًا لدراسة لدى الباحثين.

وأضافت أن الخضراوات مثل البروكلي والقرنبيط مصادر جيدة للألياف، حمض الفوليك، وكذلك فيتامين C و K، وأنها عناصر غذائية مهمة للحفاظ على صحة الجهاز الهضمي والجهاز المناعي، وكذلك صحة القلب".

وأشار الباحثون إلى أن ليس معنى أن الشخص لا يحب الخضار أو فاكهة معينة في صغره أنه سيستمر في عدم حبه لهم عندما يكبر في السن، وأن حساسية التذوق تنخفض مع تقدمنا في العمر، لذلك حتى أكثر أنواع الخضروات التي لا تحبها قد تصبح مستساغة في وقت لاحق.

منوعات اللغة العربية السكيت الكلمات